الرئيسية

NaMessage

Home Banner Content

الأرشيف والمكتبة الوطنية

ذاكرة الوطن

الأكثر استخداماً 

الخدمات

ناشر الأصول

مقتنيات الأرشيف

Archive Collections Content

آخر الأخبار

ناشر الأصول

الأرشيف والمكتبة الوطنية يواصل مشاركته في النسخة 41 من
الأرشيف والمكتبة الوطنية يواصل مشاركته في النسخة 41 من "الشارقة الدولي للكتاب"
الثلاثاء 08 نوفمبر ,2022

عبد الله ماجد: نفخر بأننا نلبي طلب الباحثين ورواد المعرض بالإصدارات التي توثق تاريخ الإمارات.
الأرشيف والمكتبة الوطنية يواصل مشاركته في النسخة 41 من "الشارقة الدولي للكتاب"
يواصل الأرشيف والمكتبة الوطنية مشاركته في النسخة الواحدة والأربعين من معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي يعدّ ملتقى ثقافات العالم، ويقام في دورته الحالية تحت شعار "كلمة للعالم"، وتأتي مشاركة الأرشيف والمكتبة الوطنية في هذه التظاهرة الثقافية الإماراتية الكبرى بوصفها الجسر الذي يقرب بينه وبين جمهور المستفيدين من إصداراته الموثقة التي تُعنى بتاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة وخدماته المتنوعة.
وتتمثل مشاركة الأرشيف والمكتبة الوطنية بمنصته التي تقدم لرواد المعرض أحدث الإصدارات، مثل: كتاب (الطرق الصحراوية القديمة في منطقة الظفرة)، وكتاب: (التسامح في الإمارات)، وكتاب: (الإمارات تاريخ وإنجاز)، وكتاب: (شتات أمويي الأندلس في العالم)، وكتاب: (أثر اللغة العربية في الأسماء الإسبانية المعاصرة)، وكتاب: (50 كلمة في حبّ الإمارات)، وكتاب: (أبحاث مؤتمر الأرشيف والمكتبة الوطنية الثاني للترجمة) باللغتين العربية والإنجليزية، وكتاب: (زايد من التحدي إلى الاتحاد) باللغة الفرنسية، وكتاب (قصر الحصن) باللغة الإسبانية.
وتعود هذه الإصدارات – سواء التي صدرت حديثاً، أو التي تم ترجمتها إلى لغات حية أخرى- لمؤلفين وباحثين كبار مشهود لهم بالتقصي والجدّ في سبيل الحصول على المعلومات الدقيقة التي تعتمد على الوثيقة التاريخية، ومن أشهر أولئك الباحثين والمؤلفين: علي أحمد الكندي المرر، والسيدة عبلة نويس، والدكتورة جوينتي مايترا، وغريم ويلسون ... وغيرهم.
وعن هذه المشاركة قال سعادة عبد الله ماجد آل علي مدير عام الأرشيف والمكتبة الوطنية: في الوقت الذي تبذل فيه دولة الإمارات العربية المتحدة المساعي الحثيثة على طريق ترسيخ أسس مجتمع واقتصاد المعرفة، تقام الدورة 41 من معرض الشارقة الدولي للكتاب ضمن عدد كبير من الفعاليات الثقافية المحلية والإقليمية والعالمية التي تحفل بها دولة الإمارات، وهذه السلسلة من النشاطات الثقافية الكبرى بمجملها تؤكد ان العلم والثقافة والمعرفة هي أضلاع المثلث الذهبي للمجتمع الحديث.
وأضاف: ونحن في الأرشيف والمكتبة الوطنية نسير في رَكبِ الإمارات التي تتجه بثقة وثبات نحو مئويتها 2071 لتكون في مقدمة دول العالم من حيث تطورها وازدهارها وتقدمها- فإننا حريصون على الإسهام في دوران عجلة الثقافة والمعرفة التي تحقق بدورها استدامة التنمية.
وأكد سعادته أن الأرشيف والمكتبة الوطنية يفخر بإصداراته التي تثري منصته، وترفد المعرض بالبُعد التاريخي للدولة، وهو ما يبحث عنه الكثير من زوار المعرض الذين يهتمون بكتابة تاريخ الدولة المجيد وبتراثها العريق.
وأشاد بالإقبال الذي تشهده منصة الأرشيف والمكتبة الوطنية من قبل الباحثين والزوار ورواد المعرض بمختلف شرائحهم وانتماءاتهم.

 

الأرشيف والمكتبة الوطنية يرفع العلم ليظل خفاقاً يحكي أمجاد الوطن
الأرشيف والمكتبة الوطنية يرفع العلم ليظل خفاقاً يحكي أمجاد الوطن
الخميس 03 نوفمبر ,2022

وسط أجواء تسودها مشاعر الفخر والانتماء
الأرشيف والمكتبة الوطنية يرفع العلم ليظل خفاقاً يحكي أمجاد الوطن

استجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله- احتفل الأرشيف والمكتبة الوطنية اليوم برفع العلم فوق مقره وفوق مبنى الحفظ والترميم التابع له؛ بوصفه رمزاً لسيادة الدولة ووحدتها ورمزاً للوطن والانتماء له.
وبحضور جميع الموظفين بمقر الأرشيف والمكتبة الوطنية، وفي مبنى الحفظ والترميم قام سعادة عبد الله ماجد آل علي مدير عام الأرشيف والمكتبة الوطنية برفع العلم رمز الهوية والوحدة الوطنية.
وبهذه المناسبة أكد الأرشيف والمكتبة الوطنية أن احتفاله في هذا اليوم الوطني يعبر عن مشاعر الانتماء للوطن، والوفاء والولاء للقيادة الحكيمة التي تُولي الوطن والشعب كل الاهتمام، وعن التزامه ببذل الجهود في خدمة ذاكرة الوطن وتدوين حاضره.
 وقد أكد الأرشيف والمكتبة الوطنية أيضاً أن يوم العلم مصدر فخرنا واعتزازنا بقيادتنا التي نسير على هدي رؤاها نحو مزيد من العزة والفخار والتقدم، وبمبادئنا وقيمنا التي نفخر بأننا نحافظ عليها، وبما حققه وطننا من مكتسبات في مختلف الصعد، وأن للعلم دوره في تعزيز الولاء والانتماء للوطن، والحفاظ على الهوية الوطنية، وهو يستحق من كل إنسان يقيم على أرض الإمارات التقدير والإجلال بوصفه رمزاً للوطن والكرامة.

 

الأرشيف والمكتبة الوطنية يخرجان الدفعة الثامنة من طلبة الشهادة المهنية في إدارة الوثائق والأرشيف
الأرشيف والمكتبة الوطنية يخرجان الدفعة الثامنة من طلبة الشهادة المهنية في إدارة الوثائق والأرشيف
الأربعاء 02 نوفمبر ,2022

الأرشيف والمكتبة الوطنية وجامعة السوربون يخرجان الدفعة الثامنة من طلبة الشهادة المهنية في إدارة الوثائق والأرشيف

أبوظبي، 02 نوفمبر 2022 - احتفلت جامعة السوربون أبوظبي والأرشيف والمكتبة الوطنية بتخريج الدفعة الثامنة من طلبة الشهادة المهنية في إدارة الوثائق والأرشيف وذلك بمقر جامعة السوربون أبوظبي.
ويأتي الاهتمام بتخريج هذه الدفعة من طلبة الشهادة المهنية انطلاقاً من الشراكة الاستثنائية بين جامعة السوربون أبوظبي والأرشيف والمكتبة الوطنية في ترسيخ المكانة الدراسات الأرشيفية، ودعم الجهود الرامية إلى تعزيز وجود كوادر بشرية مؤهلة وإعداد الأرشيفيين وتدريبهم ليؤدوا الدور الوطني على أكمل وجه، بهدف تنشئة جيل يدرك أهمية الأرشيف باعتباره ذاكرة الوطن وسجله التاريخي.
افتتح الحفل سعادة عبد الله ماجد آل علي، مدير عام الأرشيف والمكتبة الوطنية، بكلمة قال فيها: يسعدنا أن نحتفل بتخريج دفعة جديدة من منتسبي الشهادة المهنية في إدارة الوثائق والأرشيف، ونحن على ثقة بأنه إنجاز كبير أن يعزز الأرشيف والمكتبة الوطنية بالتعاون مع جامعة السوربون أبوظبي- المهارات والخبرات والإمكانيات في أرشيفات دولة الإمارات العربية المتحدة، ويرفدونها بالخريجين -وهم من موظفي الأرشيفات والمهنيين والمسؤولين فيها- بعدما اطلعوا على كل ما هو جديد في مجال الأرشفة، وتزودا بالمعلومات التي تعزز مسيرتهم المهنية على الصعيد الشخصي.
وأكد سعادته أن هذه الشهادة تزداد نجاحاً مع كل دفعة تخرجها، مشيراً إلى أن ما يضيفه الخريجون في مواقع عملهم، وعلى صعيد اختصاصهم، دليل ثراء منهاج الشهادة المهنية وتميزها كتجربة علمية ونوعية من شأنها الارتقاء بمؤهلات ذوي الاختصاص.
ثم توجه سعادته إلى المنتسبين، فهنأهم وطلب منهم أن ينقلوا خبراتهم إلى مواقع العمل نظرياً وتطبيقياً، وشكر جامعة السوربون أبوظبي على تعاونها المثمر مع الأرشيف والمكتبة الوطنية، في مجال الشهادة المهنية وبكالوريوس وماجستير الأرشفة."
وتوجهت البروفيسورة سيلفيا سيرانو، مديرة جامعة السوربون أبوظبي بالتهنئة لجميع الخريجين والخريجات مثمنة الجهود الكبيرة التي بذلوها من أجل الحصول على هذه الشهادة. وتابعت البروفيسورة: "نحرص دائماُ على توفير أعلى مستويات التعليم لتعزيز مهارات الطلبة وتوسيع آفاقهم المهنية ونتطلع إلى أن يسهم الخريجون الجدد بترسيخ ثقافة الأرشفة وأن يكون لهم دور فعال في إدارة وحفظ السجلات في مختلف المؤسسات."
وأضافت البروفيسورة: "شراكتنا المستمرة التي تربطنا بالأرشيف والمكتبة الوطنية، والتي ساهمت بإطلاق هذه الشهادة المهنية تهدف إلى تطوير معارف المنتسبين وتعزيز مهاراتهم في إدارة الوثائق والأرشفة. ويأتي هذا التعاون إيماناً منا جميعاً بأهمية تمكين الكوادر في سبيل الحفاظ على الوثائق التاريخية وضمان أن يتم التوثيق بأعلى دقة ووفق المعايير الدولية بهدف تلبية احتياجات الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص."
وفي ختام الحفل قام سعادة عبدالله ماجد آل علي والبروفيسورة سيلفيا سيرانو بتسليم الشهادات وتكريم الخريجين والخريجات الذين يشغلون مناصب في مختلف القطاعات منها الأرشيف الوطني بمملكة البحرين، أدنوك، الأرشيف والمكتبة الوطنية، وون إي سي إم (ONE ECM).
هذا وقد شهد الحفل كل من: الدكتور ماجد خميس الخميري، نائب مدير جامعة السوربون أبوظبي للشؤون الإدارية والمالية، والسيد حمد المطيري مدير إدارة الأرشيفات في الأرشيف والمكتبة الوطنية، بالإضافة إلى أكاديميين ونخبة من كبار الشخصيات والمدراء من كلا المؤسستين.
-انتهى-
نبذة عن جامعة السوربون أبوظبي
افتتحت جامعة السوربون أبوظبي في شهر مايو 2006، تحت رعاية صاحب السمو الشيح محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة "حفظه الله"، ، ودائرة التعليم والمعرفة. تُعتبر جامعة السوربون أبوظبي جامعة إماراتية تتخذ من جزيرة الريم أبوظبي مقراً لها وتنتفع من 760 عاماً من خبرة جامعة السوربون العريقة، وتتميز بحرم جامعي عصري يمتد على مساحة 93000 متر مربع يجمع ما بين كفاءة التكنولوجيا وحداثتها.
ويتبع أسلوب التعليم والمناهج والشهادات المعتمدة في جامعة السوربون أبوظبي نظام التعليم الفرنسي وتُمنح الشهادات من جامعة السوربون في باريس ومن جامعة باريس وجميعها معتمدة من قبل مفوضية الاعتماد الأكاديمي لدولة الإمارات العربية المتحدة.
تفخر جامعة السوربون أبوظبي باستكمال التراث المرموق للتميز الأكاديمي الذي عكفت الجامعة على تنميته منذ القرن الـثاني عشر، وتسير على النهج نفسه لتحقيق الكمال الذي جعل جامعة السوربون في باريس واحدة من أكثر منارات التنوير المرموقة في العالم. وقد تخرج أكثر من 2000 طالب من أكثر من 90 دولة حول العالم من جامعة السوربون أبوظبي.
للمزيد من المعلومات عن جامعة السوربون أبوظبي: يرجى زيارة الموقع الالكتروني http://www.sorbonne.ae/

للاستفسارات وللمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع:
توليب الحرفوش
جامعة السوربون أبوظبي
هاتف: + 971 50 101 6769
البريد الإلكتروني: tulip.alharfoush@sorbonne.ae

 

الفعاليات القادمة

ناشر الأصول

إصدارات الأرشيف و المكتبة الوطنية

ناشر الأصول

img img img img img img

آخر الإصدارات

مشاهدة المزيد

حدث في مثل هذا الأسبوع

ناشر الأصول

افتتح الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة – بجزيرة ياس بأبوظبي- عالم فيراري أبوظبي، أكبر مدينة ترفيهية مغطاة من نوعها في العالم. (الاتحاد)

الخميس 02 ديسمبر, 2010

من أقوال القادة

Quotes Image Quotes Image Quotes Image Quotes Image
Quotes Image Quotes Image

التاريخ لا يصنع الأبطال, وإنما الأبطال هم الذين يصنعون التاريخ 

Quotes Image Quotes Image

المكتبة الوطنية

المكتبة الوطنية مكتبة متخصصة تعكس مجموعاتها رسالة وأهداف الأرشيف والمكتبة الوطنية. تأسست المكتبة مع إنشاء الأرشيف والمكتبة الوطنية في عام 1968.

قائمة التنقل

NaFeedback

إعادة التعيين | إرسال

NaHappiness

إرسال
إرسال